الخميس، 27 نوفمبر، 2008

ضويتي بداخلي شمعه


...
ضويتي بداخلي شمعه .. عرفت ان الظلام " قصير "
............... عرفت ان الزمان " انتي " ووجهك كل وجهاتي ..
قعدت ادوّر لـ شوقي / حنيني / عبرتي / " تبرير "
.............. صرت استغرب البسمه المرسومه على شفاتي
لقيت اني / اذا أني / بهدّك .. واتركك " واسير "
............. اشب النار في قلبي واولّعها بـ حسراتي
تعالي .. وانثري حسنك على صدري عقبها " نطير "
............ نسافر لـ دنيا مختلفه .. نجمّع كل اشتاتي ..
تعالي .. نعيش في دنيا " جنون " ومابها " تفكير "
............ تكوني انتي السما فيها , وأحليها بـ نجماتي .
امانه لا تهديني ... على جمر الفراق اسير
........... بدونك .. يابعد عمري .. والله تضيع خطواتي
حكاياتي معك اجمل .. من الي عشت قبل " كثير "
.......... حكاياتي بدونك انت .... ماعادت " حكاياتي "
تسولف وانا اناظر فيك .. واحس الجو به " تعطير "
......... .. تخيل انها حروفك .. تعطّر كل مداراتي .
حياتي بس لو تدرين بغيابك ويش راح يصير ..
.......... بظل مثل الوحيد الي يعيش بوسط امواتي
غرامي كل ما قدمت " احس يخونني التعبير "
............ احسك اكبر من الشعر .. ماتوفيك ابياتي .

الاثنين، 17 نوفمبر، 2008

عين تدعي لـ منكر وعين تدعي لـ نكير




بين هيبه رموشك واحتضار الجفون
................. عين تدعي لـ منكر وعين تدعي لـ نكير
وبين حفظي لـ عقلي واتباع الجنون
................. رحت اتوب الخطايا وجيتها مستخير .. !
كيف اصومك.؟ و " همسك " من حياءك " مجون "
................. وكيف ابصبر وغصنك في عذوقه " مصير " !
ودام حضنك " فضائي " وكل كوني " سجون " ! ؟
................ ليه ما اطلق عناني في " فضائي " واطير : )*
ودام وجهك " اغاني " وابتسامك " لحون ..
................ ودام حسنك حبسني في كفونه " اسير "
ودام مملكتي عيونك , وابوابها هالجفون ..
............... ليه ما ارضى الاقامه في عيونك " امير "
ليه أذخر عنايا ؟ ليه اهاب الطعون .؟
................. ليه ما اعيش " احبك " للرمق " الاخير " !
ولو بتفنى حياتي / يا حياتي / تهون ..!
................ دام وصلك غشاني واستقيت الغدير . !

لكن الخوف كله لا غزتني ضنون .. !
............... وجيت يمك ادور لـ اختياري شوير ,
قلي تكفه شسوي عند سحر العيون
...............بين حبي لـ منكر , وبين خوفي نكير .. !